مركز التأريخ والتوثيق الفلسطيني - centre of palestinian historiography & documentation

بحوث ورسائل

التخطيط العمراني للقرى الفلسطينية المدمرة قبل عام 1948م - نعليا دراسة حالة

 

تاريخ البحث: 2006م

المؤلف: د. عبد القادر حماد، أ. فيصل يوسف صباح


تشكل المحافظة على الذاكرة الوطنية بجميع أبعادها ومضامينها جزءا أساسيا من الحفاظ على الهوية الوطنية الفلسطينية، التي تتعرض لمحاولات متواصلة من قبل جهات متعددة، لطمس هذه الهوية وتقزيمها وتشويها، وتتزامن هذه المحاولات مع استمرار المساعي التي تقوم بها سلطات الاحتلال الاسرائيلي لتهويد الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة، استمرارًا لمسلسل التهويد الذي بدأته في الأراضي الفلسطينية المحتلة العام ١٩٤٨ ، والذي تضمن في حينه تشريد مئات آلاف المواطنين الفلسطينيين من مدنهم وبلداتهم وقراهم، وتدمير مئات القرى الفلسطينية، والعمل على طمس وتدمير جميع مظاهرها التاريخية والجغرافية والأثرية، وتعتبر القرى الفلسطينية المدمرة تراثًا ثقافيًا وحضاريًا سعت وما زالت إسرائيل إلى حجب المعلومات عن هذه القرى، ومحاولة إخفاء ما يمكن إخفاءه من آثارها ونمط أبنيتها ومورفولوجيتها وطريقة تصميمها، وبالتالي استبدالها بما هو حديث، والهدف تزييف ما يصعب تزييفه ( التاريخ والجغرافيا)، وتشكل الثقافة التاريخية احد أهم خصوصيات الشعب الفلسطيني فالبعد التاريخي الخاص بالقضية الفلسطينية فيما يتعلق بالتهجير من أشهر ما عرف به الفلسطينيين، واعترافا بأهمية تكريس البعد التاريخي ودمجه بالجغرافيا تأتي هذه الدراسة لتسليط الضوء على طبيعة البناء، وطرق التخطيط وطبيعة المخططات الحضرية من خلال المقابلات مع من عايشوا هذه الظاهرة التاريخية.